يشرفنا وجودكم يا اخواني واخواتي الاعضاء اتمنى من الجميع ان يستمتع معنا في المنتدى واتمنى منكم الابدااع


    ملخص احياء اول ثانوي الفصل الثاني

    شاطر

    co0ol boy

    عدد المساهمات : 49
    تاريخ التسجيل : 12/12/2009

    ملخص احياء اول ثانوي الفصل الثاني

    مُساهمة  co0ol boy في الإثنين مايو 31, 2010 5:30 am

    الفصل السادس : التغذية والنقل في النباتات
    مقدمـة :
     أنشطة عملية

     غذاء النبــات :
    ـ المواد ( الخام ) اللازمة للنبات في الموجودة في بيئته يأخذ :
    1- ( ماء H2O + أملاح ) من التربة 2- ( CO2 ) من الهواء .


    مواد غير عضوية ( بسيطة ) ( ماء + أملاح + CO2 ) مواد عضوية " غذاء ( الكربوهيدرات والدهنية والبروتينية )


    ـ العناصر الغذائية الضرورية للنباتات الخضراء :
    يحتاج النبات إلى عناصر عديدة منها : O ، H ، C .
    نقص هذه العناصر يسبب : اختلال نموه الخضري أو عدم تكوين الأزهار والثمار .

    تقسيم العناصر الغذائية :
    العناصر الغذائية تعريفها أمثلة
    1- المغذيات ( العناصر ) الكبرى هي مجموعة من العناصر يحتاج منها النبات إلى تركيز 1000 مليجرام / كجم من الوزن الجاف أو أكثر . 9 عناصر هي
    ( C ، H ، O ، N ، P ، S ، Ca ، Mg ، k )
    2- المغذيات (العناصر) الصغرى هي مجموعة العناصر التي يحتاج النبات منها إلى تركيز 100 مليجرام / كجم من الوزن الداف أو أقل . 7 عناصر هي
    ( Cl ، Fe ، Br ، Mn ، Zn ، Cu ، Mo )


     امتصاص الماء والأملاح المعدنية :
    ـ بعض الظواهر الفيزيائية ذات العلاقة بامتصاص الماء منها :
    أ ـ النفاذية : تقسم الأغشية من حيث نفاذيتها إلى 3 أنواع :

    أنواع الأغشية تعريفها أمثلة
    1- أغشية منفذة هي الأغشية التي تسمح بمرور جزيئات المذيب ( الماء ) والمذاب ( الأملاح ) من خلالها ورق الترشيح ـ الجدر السليلوزية ( الخلايا النباتية )
    2- أغشية غير منفذة هي الأغشية التي لا تسمح بمرور جزيئات المذيب ( الماء ) والمذاب ( الأملاح ) من خلالها النايلون ـ ورق القصدير ـ
    الجدر المغطاة بـ ( السوبرين ، اللجنين ، الكيوتين ) .
    3- أغشية شبه منفذة هي الأغشية التي تسمح بمرور جزيئات المذيب ( الماء ) ولا تسمح بمرور جزيئات المذاب ( الأملاح ) من خلالها أغشية ورق السليوفين


    ب ـ خاصية الانتشـار:
    تعريفها : هي انتقال الجزيئات من منطقة ( التركيز العالي ) إلى منطقة ( التركيز المنخفض ) .
    أمثلة : 1- انتشار نقطة حبر في الماء .
    2- عملية تبادل المواد ( التنفس ، الإخراج ) في المخلوقات وحيدة الخلية ، حيث يكون التبادل بين الخلية ( سطحها الخارجي ) والبيئة
    س : علل ـ يسهل تبادل المواد بين المخلوقات وحيدة الخلية وبيئتها ؟
    لأنها معرضة للبيئة الخارجية مباشرة .


    ج ـ الخاصية الإسموزية ( النضح ):
    تعريفها : هي انتقال جزيئات الماء عبر غشاء شبه منفذ من المحلول الأقل تركيز إلى المحلول الأكثر تركيز .
    مثال : عند فصل محلولين بغشاء شبه منفذ ( أي يسمح بمرور الماء أكثر من الأملاح ) فإن الماء سوف ينتشر من المحلول الملحي منخفض التركيز إلى المحلول الملحي عالي التركيز .

    محلول منخفض التركيز محلول عالي التركيز " عكس خاصية الانتشار " .
    ـ الأغشية الخلوية الحية ( صفاتها ) :
    هي حالة مميزة تجمع بين صفات الأغشية شبه المنفذة والأغشية غير المنفذة لذلك يطلق عليها بالأغشية ذات النفاذية الاختيارية .

    س : علل ـ يطلق على الأغشية الخلوية بالأغشية ذات النفاذية الاختيارية ؟
    لأنها تسمح بمرور جزيئات المذيب ( الماء ) وتختار ما تحتاجه من جزيئات المذاب ( أملاح العناصر الغذائية ) .


     امتصاص الماء والأملاح المعدنية :
    س : ما الجزء المسئول عن امتصاص الماء والأملاح المعدنية من التربة ؟
    الشعيرات الجذرية في الجذر ( بشرة الجذر ) .

    مميزات الشعيرات الجذرية :
    1- زائدة تنمو على خلية البشرة للجذر .
    2- يصل طولها حوالي 8 مم أو أكثر .
    3- لها جدار سليلوزي منفذ يبطنه ( أي غشاء من الداخل ) غشاء خلوي ( سيتوبلازمي ) ذو نفاذية اختيارية .
    4- فجوة عصارية تقع في وسطها ( في العادة ذات تركيز ملحي أعلى من تركيز محلول التربة ) .
    5- يوجد السيتوبلازم بين الغشاء السيتوبلازمي والفجوة العصارية .
    6- توجد النواة عادة قرب قمة الشعيرة الجذرية .


    ــ امتصاص الماء :
    س : كيف يتم امتصاص الماء من التربة ؟
    يتم امتصاص الماء من التربة بواسطة :
    الخاصية الإسموزية :
    يتم الامتصاص بالاعتماد على تركيز الأملاح في الفجوة العصارية للشعيرة الجذرية

    التربة ( تركيز الأملاح أقل ) الفجوة العصارية للشعيرة الجذرية ( تركيز الأملاح أعلى )


    ــ امتصاص الأملاح المعدنية :
    * تمتص الأملاح المعدنية بواسطة :
    خاصية النفاذية الاختيارية : من خلال الغشاء الخلوي ( السيتوبلازمي )



     صعود العصارة إلى الأوراق :
    س : ما الجزء المسئول عن نقل الماء من التربة إلى جميع أجزاء النبات ؟
    الخشب ( عبارة عن أوعية لنقل الماء في النبات ) .

    س : كيف تصعد العصارة ( ماء + أملاح مذابة ) من الجذر إلى الساق خلال الخشب حتى تصل إلى الورقة خاصة في النباتات التي يبلغ ارتفاعها أكثر من 100 متر ؟
    توجد 3 فرضيات مقترحة لتفسير نقل الماء وارتفاعه في النبات وهي :

    الفرضيات المقترحة تعريفها ارتفاع العصارة المتوقع مدى صحتها
    1- الخاصية الشعرية هي انتقال السوائل خلال الأنابيب الشعرية الدقيقة 15 م لا توضح انتقال الماء في النباتات إلى مسافات عالية
    2- الضغط الجذري هو الضغط الذي يقوم به المجموع الجذري في الأوعية الخشبية .
    ( مثل اندفاع العصارة من السطوح المقطوعة )
    30 م لا توضح انتقال الماء في النباتات التي يبلغ ارتفاعها أكثر من 30 م
    3- التماسك و التلاصق هي القوى الناتجة من تماسك جزيئات الماء مع بعضها وتلاصق هذه الجزيئات مع جدران الأوعية الخشبية . قد يصل 100 م توضح انتقال الماء في النباتات التي قد يبلغ طولها 100 م . أقرب فرضية للصحة


     التغذية الذاتية في النبات :
    البناء الضوئي : مقدرة النبات على تكوين مركبات عضوية بسيطة (صنع غذائه بنفسه ) من مركبات غير عضوية ، وهذه المركبات العضوية البسيطة تتحول إلى مركبات عضوية أكثر تعقيداً .

    س : أين تحدث التفاعلات الكيميائية التي يتم بواسطتها تحويل المواد غير عضوية إلى مواد عضوية ؟
    تحدث في النباتات التي تحتوي على البلاستيدات الخضراء .

    س : عرف البلاستيدات الخضراء :
    عبارة عن جسيمات تحتوي عدة أغشية طبقية مركبة فوق بعضها يطلق على كل مجموعة منها الجرانم و التي تحتوي على صبغة الكلوروفيل " اليخضور " .

    س : عدد المواد الخام واللازمة للنبات أثناء القيام بعملية البناء الضوئي ؟
    1- الماء H2O 2- CO2 3- صبغة الكلوروفيل " اليخضور " 4- أنزيمات خاصة

    بوجود الطاقة الضوئية يتحد CO2 + الماء مكونين سكر الجلوكوز . حسب المعادلة التالية
    ضوء
    6CO2 + 6H2O C6H12O6 + 6O2
    بلاستيدات خضراء

    ضوء
    ثاني أكسيد الكربون + ماء سكر + أكسجين
    بلاستيدات خضراء
    س : وضح دور ما يلي في عملية البناء الضوئي :
    1- صبغة الكلوروفيل ( اليخضور ) : تقوم بامتصاص الطاقة الضوئية وتحويلها إلى طاقة كيميائية .
    2- الأنزيمات في البلاستيدات الخضراء : تساعد على إتمام التفاعلات .

     عملية البناء الضوئي : تمر عملية البناء الضوئي في مجموعتين من التفاعلات هي :
    1- التفاعلات الضوئية :
    ـ حدوثها : تحدث في أغشية الجرانا في وجود الضوء .
    ـ الهدف : تحويل الطاقة الضوئية من الشمس إلى طاقة كيميائية تخزن مؤقتاً في مركبات كيميائية معينة مثل (ATP ـ مركب هيدروجيني ) .
    ـ خطواتها :
    1- يمتص الكلوروفيل الطاقة الضوئية من الشمس .
    ويستعمل هذه الطاقة التي يحملها تكوين مركب ATP ( مركب حامل للطاقة يسمى ثلاثي فوسفات الأدينوسين ) .

    2- تحليل الماء H2O إلى O ( أكسجين يتصاعد )

    H يدخل في تكوين مركب هيدروجيني حامل للطاقة (NADPH)
    * تستخدم الطاقة المخزونة في مركب ATP و المركب الهيدروجيني في إتمام التفاعلات غير الضوئية .

    2- التفاعلات غير الضوئية ( دورة كالفن ) :
    ـ حدوثها : تحدث في فراغ البلاستيدة الخضراء ( الستروما ) .
    ـ الهدف : تكوين مركبات عضوية ( سكر أحادي ) .
    خطواتها :
    1- يتحد CO2 + فوسفات الرايبولوز مركب غير ثابت جزيئان حمض الفسفوجليسرين (C3).
    2- يختزل حمض الفسفوجليسرين فوسفوجلسرالديهايد .

    3- يتحد جزيئان من فوسفوجلسرالديهايد ليكون سكر أحادي ( الفركتوز ) والذي يتحول إلى
    4- مركب أحادي فوسفات الرايبولوز

    4- يتحد أحادي فوسفات الرايبولوز + ذرة P (من مركب ATP ليصبح ثنائي الفوسفات ADP ) ليكون مركب ثنائي فوسفات الرايبولوز
    ليتحد مرة أخرى مع جزئ آخر من CO2 وهكذا تستمر الدورة مادام هناك وفرة في CO2 .

    نقل الغذاء الجاهز إلى أجزاء النبات :
    بعد صنع الغذاء ( سكريات أحادية ) في الورقة يتم نقله إلى جميع أجزاء النبات بواسطة اللحاء .
    س : عرف اللحاء ؟ نسيج وعائي يقوم بنقل الغذاء الجاهز في الورقة إلى جميع أجزاء النبات .
    الفصل السابع : التنفس في الإنســان
    ــ مقدمة :
    س : أذكر بعض العمليات التي تحتاج إلى طاقة ؟
    1- تكوين البروتينات ( من الأحماض الأمينية ) 2- تحويل الجلوكوز إلى جلايكوجين 3- انقباض العضلات 4- عمل الخلايا العصبية

     ماهية التنفس وأهميتها :
    س : عرف التنفس ؟
    التنفس : مجموعة من التفاعلات الحيوكيميائية التي تتم داخل خلايا الجسم و ينتج عنها طاقة يستعملها المخلوق الحي في جميع وظائفه الحيوية .

    س : من أين تنتج الطاقة ؟ وكيف ؟
    تنتج من تحلل المواد العضوية وذلك بتكسير الروابط الكيميائية بين وحداتها .

    عمليات التنفس : يتم التنفس في الإنسان عبر عمليتين هما :
    1- التنفس الخارجي : هي عملية تبادل الغازات بين الهواء الخارجي والرئتين .
    2- التنفس الخلوي : هي عملية تبادل الغازات بين الدم وخلايا الجسم ، وفيها يتم إنتاج الطاقة .(تكسير الغذاء داخل الخلايا في الميتوكندريا ) .
    علل : تقوم الميتوكندريا في الخلايا بتكسير معظم المواد الغذائية ؟
    لأنها تحتوي على الإنزيمات الخاصة بأكسدة المواد الغذائية .

     أنواع التنفس الخلوي في الإنسان :
    س : عدد أنواع التنفس الخلوي في الإنسان ؟
    1- التنفس الهوائي : إنتاج الطاقة ( عالية ) في خلايا الجسم بدخول الأكسجين وخروج ثاني أكسيد الكربون .
    علل : ينتج طاقة عالية من عملية التنفس الهوائي ؟
    لأن الأكسجين يقوم بتكسير جميع الروابط في المواد الغذائية .
    2- التنفس اللاهوائي ( التخمر ) : إنتاج طاقة ( قليلة ) في خلايا الجسم بمعزل عن الأكسجين .
    علل : ينتج طاقة قليلة من عملية التنفس اللاهوائي ؟
    لأنه لم يتم تكسير جميع الروابط وبالتالي لازال هناك روابط تحوي كمية من الطاقة المخزنة .

     تركيب الجهاز التنفسي في الإنسان :
    دور الجهاز التنفسي : حلقة وصل يتم عن طريقه تبادل الغازات بين المحيط الخارجي و خلايا الجسم ( نقل غاز O2 إلى دم ومنه إلى الخلايا ، ونقل غاز CO2 من خلايا الجسم إلى الدم ثم المحيط الخارجي ).

    ـ أجزاء الجهاز التنفسي في الإنسان :
    الأجزاء تعريفه مميزات و وظائف
    1- الأنف عضو غضروفي ذو فتحتين يمر خلالهما الهواء مميزاته :1- يبطنه غشاء مخاطي يفرز مادة مخاطية ( علل ) لترطيب الهواء .
    2- أوعية دموية ( علل ) لتدفئة الهواء .
    3- وجود شعر ( علل ) لتنقية الهواء من الغبار.
    4- الجيوب الأنفية ( 4 أزواج من الغرف الهوائية توجد داخل عظام الجمجمة ) مملوءة بالهواء .
    تساعد على تخفيف وزن عظام الجمجمة
    2- الحنجرة عضو غضروفي عضلي تتصل من الأعلى بالبلعوم ومن الأسفل بالقصبة الهوائية . مميزاتها :1- فتحة المزمار ( الفتحة العلوية للحنجرة يحرسها لسان المزمار " جسم غضروفي صغير " وظيفته : يمنع دخول الماء والطعام إلى الحنجرة أثناء البلع ) .
    2- عضو الصوت ( لاحتوائها على الحبال الصوتية التي تهتز عند مرور الهواء لينتج أصوات مختلفة عند اهتزازها ) .
    ملحوظة : تساعد الأسنان و اللسان والشفة على خروج الحروف من خارجها الصحيحة عند النطق .
    3- القصبة الهوائية أنبوبة أسطوانية مرنة طولها حوالي 12،5 سم . مميزاتها :
    1- يدعمها حلقات غضروفية ( علل : لجعلها مفتوحة باستمرار ) ناقصة الاستدارة من الخلف ( علل : لتسمح بحركة المريء خلفها ) .
    2- تبطن بغشاء مخاطي ( لترطيب الهواء وتدفئته ) به أهداب ( علل : لتنقية الهواء من الأجسام الغريبة )
    3- تتفرع إلى شعبتين هوائيتين : أ ـ الشعبة الهوائية اليمنى . ب ـ الشعبة الهوائية اليسرى .
    لتدخل الرئة وتتفرع إلى شعيبات اصغر فأصغر تنتهي بالحويصلات الهوائية ( أكياس صغيرة ) .
    4- الرئتان نسيج إسفنجي يتخلله عدد كبير من
    1- الشعيبات الهوائية
    2- الحويصلات الهوائية
    3- الأوعية الدموية . وجودها : توجد في التجويف الصدري .
    مميزاتها : 1- يحيط بكل رئة غشاء البلوري ( علل : لحمايتها ) .
    2- الرئة اليمنى ( 3 فصوص ) أكبر قليلاً من الرئة اليسرى ( فصين ) .
    س : عرف الحويصلات الهوائية :
    هي أكياس غشائية ذات جدر رقيقة يحيط بها شعيرات دموية كثيرة ( تفرعات للشريان الرئوي و الأوردة الرئوية ) .
     سرعة التنفس في الإنسان :
    تقل وتزيد سرعة التنفس حسب كمية الأكسجين التي يحتاجها الجسم .

    * تختلف سرعة التنفس باختلاف ( العوامل المؤثرة في سرعة التنفس ) :
    1- عمر الإنسان :
    ـ سرعة التنفس عند الأطفال المولودين : مابين 30- 40 مرة في الدقيقة .
    ـ سرعة التنفس عند البالغين : حوالـــي 16 مرة في الدقيقة عند الرجل . و 18 مرة في الدقيقة عند المرأة .
    أي أن سرعة التنفس تقل مع تقدم السن ( علاقة عكسية ) .
    2- الجهد المبذول . 3- درجة الحرارة . 4- الضغط الجوي . 5- حالات المرض .


     آليـة التنفس في الإنسان :

    س : ماذا يقصد بالحركات التنفسية ؟ وماذا ينتج عنها ؟
    الحركات التنفسية يقصد بها : حركة الحجاب الحاجز أو عضلات الأضلاع أو نتيجة لعملهما معاً .
    ينتج عنها : عمليتي الشهيق و الزفير.

    1- عملية الشهيق : ( تحدث بانقباض عضلات الأضلاع وعضلة الحجاب الحاجز )
    انقباض عضلة الحجاب الحاجز ( يقل تحدبها وتصبح مستوية ) و انقباض عضلات الأضلاع ( يرتفع القفص الصدري ) يزيد اتساع التجويف الصدري يقل ضغط الهواء الداخلي عن ضغط الهواء الخارجي يندفع إلى داخل الرئتين ( لمعادلة ضغط الهواء ) .

    2- عملية الزفير :
    ترتخي عضلة الحجاب الحاجز ( تصبح محدبة وترتفع لأعلى ) و ترتخي عضلات الأضلاع ( ينخفض القفص الصدري ) يقل حجم التجويف الصدري يزيد ضغط الهواء الداخلي يندفع الهواء إلى خارج الرئتين .

    س : ماذا يقصد بالتنفس البطني والتنفس الصدري ؟
    ـ التنفس البطني : انقباض وانبساط عضلة الحجاب الحاجز .
    ـ التنفس الصدري : انقباض وانبساط عضلات الأضلاع .

    س : ما هو الجزء المسيطر على الحركات التنفسية ( حركة عضلات الأضلاع وعضلة الحجاب الحاجز ) ؟ وكيف يتم ذلك ؟
    الجزء المسيطر هو المراكز التنفسية ( في نخاع المستطيل ) .

    يرسل المراكز التنفسية سيالات عصبية إلى عضلة الحجاب الحاجز وعضلات الأضلاع لتنقبض وتحدث عملية الشهيق وإذا توقفت هذه المراكز التنفسية عن إرسال هذه السيالات ارتخت العضلات فتحدث عملية الزفير .


     علاقة التنفس بالدورة الدموية :
    س : كيف يتم تبادل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الحويصلات الهوائية ؟
    يتم تبادل الغازات بين الحويصلات الهوائية والدم عند حدوث الشهيق بواسطة الانتشـار .
    ـ تبادل الأكسجين :
    ينتشر الأكسجين من الحويصلات الهوائية ( أكثر تركيز ) إلى الدم ( الأقل تركيز ) .
    ـ تبادل ثاني أكسيد الكربون :
    ينتشر ثاني أكسيد الكربون من الدم ( الأكثر تركيز ) إلى الحويصلات الهوائية ( الأقل تركيز) .

    س : كيف يتم نقل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الدم ؟
    عند دخول الأكسجين إلى الدم يتحد الأكسجين + الهيموجلوبين ( في خلايا الدم الحمراء ) الأكسيهيموجلوبين
    وينقل الدم ( الغذاء + الأكسيهيموجلوبين ) حتى يصل إلى الخلايا عندها يتفكك الأكسيهيموجلوبين وينطلق الأكسجين إلى الخلايا .

    أهمية الأكسجين في الخلايا : يعمل على أكسدة الغذاء وإنتاج الطاقة .
    أكسجين + غذاء ثاني أكسيد الكربون + ماء + طاقة

    ينتقل ثاني أكسيد الكربون ( 1- الهيموجلوبين 2- بلازما الدم ) من الخلايا إلى الرئتين ليتم التخلص منه في الحويصلات الهوائية .

     التدخين وأثره على الجهاز التنفسي :
    ـ أضرار التدخين :
    1- الإصابة بسرطان الرئة ( ويزيد احتمال الإصابة العوامل التالية : أ- التدخين في سن مبكر . ب- عدد السجائر المدخنة. )
    2- السعال وضيق التنفس .
    3- نقص الوزن وضعف الشهية للأكل .
    4- قرحة المعدة .
    5- التهاب الشعيبات الهوائية والتهاب الجيوب الأنفية .
    6- سرطانات ( الفم ، البلعوم ، الحنجرة ، المريء ) .


    ـ محتويات الدخان من المواد الكيميائية : يحتوي التبغ على العديد من المواد الكيميائية الضارة مثل :
    المواد الكيميائية الضارة أضرارهــــــا
    1- النيكوتين 1- تؤثر على الجهاز العصبي . 2- تزيد من سرعة ضربات القلب .
    3- تسبب ضيق الأوعية الدموية . 4- تسبب الإدمان ( يصعب التخلص من التدخين ) .
    2- القطران مادة صفراء تتجمع في الرئتين 1- تسبب السرطان ( لاحتوائها على العديد من المركبات الضارة .
    2- تهيج الرئة والقصبة الهوائية .
    3- تمنع حركة الأهداب في الخلايا المبطنة للقصبة الهوائية .
    3- أول أكسيد الكربون مركب سام يتحد مع هيموجلوبين الدم ليكون كاربوكسي هيموجلوبين وبالتالي يمنع هذا المركب اتحاد الهيموجلوبين بالأكسجين * أضرار الكاربوكسي هيموجلوبين :
    1- نقص في إمداد الجسم بالأكسجين .
    2- يرفع من معدلات خفقان القلب .
    3- توتر وإجهاد تؤدي إلى أمراض القلب والصدر .


     مضار التدخين على غير المدخنين ( التدخين السلبي ) :
    الأشخاص الغير مدخنين معرضون للإصابة بالأمراض نفسها التي يصاب بها المدخنون وإن كان ذلك بنسبة أقل نتيجة استنشاق دخان السجائر.



     التنفس في النبات :
    * ليس للنبات جهاز خاص يقوم بنقل الأكسجين إلى داخل الخلايا وطرد ثاني أكسيد الكربون للخارج .
    ـ طرق دخول الأكسجين إلى جسم النبات ( طرق تبادل الغازات في النبات ) : يدخل الأكسجين عن طريق :
    1- الثغور في الأوراق . 2- العديسات في الساق المسن 3- الانتشار عبر غشاء الشعيرات الجذرية في الجذر .

    ـ مصادر الأكسجين للنبات :
    1- الهواء الجوي .
    2- الأكسجين الناتج من عملية البناء الضوئي .

    ملحوظة : عملية البناء الضوئي أسرع من عملية التنفس لذلك :
    1- ينتج كمية كبيرة من الأكسجين ( البناء الضوئي) يستخدم جزء منه في التنفس والباقي يطلق في الهواء الجوي .
    2- أما ثاني أكسيد الكربون الناتج من التنفس يستعمله النبات في عملية البناء الضوئي بالإضافة ثاني أكسيد الكربون من الهواء الجوي .



    س : أذكر بعض الظواهر التي تدل على حدوث التنفس في النبات ؟
    1- إنتاج الطاقة : وهي نوعين :
    أـ طاقة كيميائية : تخزن في ATP يستعملها النبات وقت الحاجة .
    ب ـ طاقة حرارية : تتسرب إلى المحيط الخارجي ( علل ) لأن النبات لا يستفيد منها .

    2- نقص وزن النبات : وتحدث نتيجة لاستهلاك جزء من المواد الغذائية التي تتأكسد .

    3- تكون غاز ثاني أكسيد الكربون .
    الفصل الثامن : الإخـراج في الإنســان
     التحول الغذائي ( الأيض ) :
    التحول الغذائي تعريفه هي التفاعلات الحيوكيميائية التي تحدث للمواد الغذائية المختلفة داخل خلايا جسم الإنسان .
    أنواعه أ ـ عمليات الهدم : تحويل المواد الغذائية معقدة التركيب مواد غذائية بسيطة التركيب لإنتاج الطاقة .
    مثل :
    تحلل ( الجلوكوز ، الأحماض الدهنية والجليسرين ، الأحماض الأمينية ماء + CO2 + طاقة .

    ب ـ عمليات البناء : تحويل المواد الغذائية بسيطة التركيب مواد غذائية معقدة التركيب وتحتاج طاقة .
    مثل :
    تحول 1- ( الجلوكوز جلايكوجين يضاف إلى جلايكوجين الكبد والعضلات ) .
    2- ( الأحماض الدهنية والجليسرين دهون تضاف إلى دهون الجسم ).
    3- ( الأحماض الأمينية بروتينات تضاف إلى بروتينات الجسم ) .


     مفهوم الإخراج وأهميتها :
    س : عرف الإخراج ؟ ومن أين تنتج المواد الإخراجية ؟
    الإخراج : هو التخلص من المواد الضارة أو الزائدة عن حاجة الجسم ، والناتجة عن عمليات التحول الغذائي ( الهدم والبناء ) .

    أهمية عملية الإخراج :
    1- التخلص من الفضلات المتكونة داخل الجسم ( تشمل الفضلات 1- بقايا الطعام غير المهضوم . 2- نواتج عمليات التحول الغذائي ( الأيض).
    2- تنظيم المحتوى المائي والملحي للجسم ( وبالتالي تنظيم الضغط الأسموزي لسوائل الجسم ) .
    3- المحافظة على ثبات درجة حرارة الجسم .( عن طريق فقد الماء على شكل عرق أثناء ارتفاع درجة الحرارة المحيط الخارجي ) .

    س : علل ـ يقل العرق في فصل الشتاء ؟
    ليمنع من انخفاض درجة حرارة الجسم .

    ( نقطة توضيح غير مطلوبة : إفراز العرق يعمل على تبريد الجسم في الجو الحار إما إذا كان الجو بارد فلا يفرز العرق لأجل أن لا يخفض درجة الحرارة . والإنسان يعتبر من المخلوقات ثابتة درجة الحرارة أو يسمى من ذوات الدم الحار ) .

    س : عدد أعضاء الإخراج في الإنسان ؟ ( عدد طرق الإخراج ) ؟
    1- الرئتان : تقوم بإخراج CO2 + بخار الماء عن طريق هواء الزفير .
    2- الكليتين : تقوم بطرح مادة البولة ( اليوريا ) مع البول لخارج الجسم .
    3- الجلد : يقوم بإخراج الماء و الأملاح الزائدة عن حاجة الجسم ( على شكل عرق ) .

    ملحوظة :
    1- الكبد : لها دور في تحويل مادة الأمونيا ( السامة ) إلى مادة أقل سمية مادة البولة ( اليوريا ) .
    2- الكلية هي عضو الإخراج الرئيسي في الإنسان .

     الجهاز البولي في الإنسان :
    الجهاز البولي وظيفته 1- إنتاج البول 2- المحافظة على ثبات حجم وتركيب الدم .
    تركيبه 1- الكليتان :
    موقعها من الجسم : الجزء العلوي من التجويف البطني على جانبي العمود الفقري .
    شكلها : تشبه حبة الفاصوليا ( سطحها الخارجي محدب ، وسطحها الداخلي مقعر ) .
    علل : الكلية اليسرى أعلى من الكلية اليمنى ؟ بسبب ضغط الكبد على اليمنى .
    الأوعية الدموية المتصلة بالكلية ( عددها 2 ) :
    1- الشريان الكلوي ( فرع من الشريان الأورطي ) يدخل إلى الكلية ويتفرع بداخلها .
    2- الوريد الكلوي : يخرج من الكلية ليصب في الوريد الأجوف السفلي .
    2- الحالبان : أنبوب رفيع يخرج من حوض الكلية لنقل البول من الكلية إلى المثانة البولية .( بمساعدة الحركات الدودية البطيئة لجدران الحالبين ) .
    3- المثانة البولية :
    1- الجزء العلوي : كيس عضلي (عضلات ملساء مرنة علل : لتزيد من حجمها ) تقوم بخزن البول لحين إخراجه.
    2- الجزء السفلي : عنق المثانة يحتوي على عضلة عاصرة ( تفتح عند الحاجة للتبول ) .
    4- الإحليل ( قناة مجرى البول ) : قناة بولية تقوم بنقل البول من المثانة البولية إلى خارج الجسم .
     التركيب الداخلي للكلية :
    ـ تتركب ( قطاع طولي في الكلية ) من 3 طبقات :
    أ ـ القشرة ( طبقة خارجية ) .
    ب ـ النخاع ( طبقة وسطى ) .
    ج ـ حوض الكلية ( طبقة داخلية ) .

    ـ عند فحص قطاع عرضي من نسيج الكلية نشاهد : الوحدة الكلوية ( النيفرون ) .
    موقع النيفرون : تنتشر في طبقتي القشرة والنخاع .

     الوحدة الكلوية ( النيفرون ) :
    الوحدة الكلوية
    ( النيفرون) تعريفها هي أصغر جزء في الكلية يقوم بوظيفة إخراجية .
    عددها تحتوي على ملايين من الوحدات التي تقوم بمجموعها بعمل الكلية .
    تركيبه 1- كتلة من الشعيرات الدموية : تتجمع داخل محفظة بومان ( جسم كروي ) .
    2- محفظة بومان : حوصلة ( جسم كروي ) ذات طبقة واحدة من خلايا طلائية رقيقة .
    3- أنابيب كلوية( رقيقة الجدر ) : تشمل
    1- الأنابيب الملتوية القريبة 2- انحناء هنلي 3- الأنابيب الملتوية البعيدة .
    4- الأنبوب الجامع : يجمع البول من الأنابيب الكلوية ويصبه في حوض الكلية .


     استخلاص البول في الكلية :
    1- يدخل الدم ( المؤكسج والمحمل بالفضلات + الأملاح المعدنية + نواتج الهضم ) إلى الكلية ( عن طريق الشريان الكلوي ) يتشعب إلى ( فروع شريانية صغيرة ) يدخل كل فرع إلى محفظة بومان ( على شكل كتلة من الشعيرات الدموية ) .

    2- يخرج من محفظة بومان فرع شرياني صغير( يتشعب مرة أخرى ) إلى شبكة من الشعيرات الدموية ( تلتف حول الأنابيب الكلوية ) ثم تعود لتتجمع ( فرع وريدي يتصل بفروع وريدية أخرى ) مكونة وريداً كلوياً الوريد الأجوف السفلي إلى الأذين الأيمن .

    س : ماذا يحصل للدم بين فترة دخوله في الشريان الكلوي إلى الكلية وخروجه منها عن طريق الوريد الكلوي ؟
    ترشح الدم خلال جدران الشعيرات الدموية ( كتلة الشعيرات الدموية ) في تجويف محفظة بومان ثم ترشح خلال الجدران لخلايا محفظة بومان .


    س : مم يتكون الرشح ؟
    يتكون من الفضلات والأملاح المعدنية والماء و نواتج الهضم" المواد النافعة "(الأحماض الأمينية و الأحماض الدهنية و الجليسرين و الجلوكوز)

    س : أين يتم إرجاع ( امتصاص ) المواد النافعة ؟
    في الشعيرات الدموية التي تحيط بالأنابيب الكلوية ( امتصاص الماء والأملاح المعدنية والمواد الغذائية مثل الجلوكوز والأحماض الأمينية وغيرها ) .

    س : ما المتبقي في الأنابيب الكلوية بعد عملية الامتصاص ؟
    1- الفضلات التي يجب التخلص منها .
    2- الماء والأملاح الزائدة عن حاجة الجسم .
    وهذه التي تكون البول .

    س : عرف البول ؟
    البول : عبارة عن سائل أصفر يحتوي على 96% ماء و 4 % مواد ذائبة ( البولة ، حمض البول ، مواد معدنية على شكل أملاح الكبريتات والفوسفات و الكلوريدات مثل كلوريد الصوديوم ) .

    س : كيف يتم إخراج البول ؟
    يسير في الأنابيب الكلوية إلى الأنبوب الجامع الذي يتحد مع أنابيب جامعة أخرى لتصب جميعها في حوض الكلية ثم إلى الحالب ثم إلى المثانة البولية ثم إلى القناة التي تصب خارج الجسم .


     تكوين العرق والتخلص منه :
    تركيب
    الجلد 1- البشرة
    ( طبقة خارجية ) ـ تعريفها : عدة طبقات من الخلايا الطلائية العريضة المفلطحة .
    ـ مميزاتها :
    1- البشرة الخارجية ( المعرضة للجو ) :
    أ ـ طبقة قرنية تتحول إلى قشور . ب ـ تحتوي على خلايا خاصة فيها مواد ملونة ( تعطي الجلد لونه ) .
    2- وجود المسامات على سطحها الخارجي ( عبارة عن فتحات الغدد العرقية الموجودة في طبقة الأدمة ) .
    3- تحتوي على بعض نهايات الألياف و الخلايا العصبية .
    2- الأدمة
    ( طبقة داخلية ) ـ تعريفها : طبقة سميكة تتركب من نسيج ضام يتخلله ( أوعية دموية + أعصاب + حبيبات دهنية ) .
    علل : تعمل الحبيبات الدهنية في طبقة الأدمة على حفظ درجة حرارة الجسم ؟
    لأنها موصلاً رديئاً للحرارة .
    ـ مميزاتها :
    1- يتخللها أوعية دموية + أعصاب + حبيبات دهنية .
    2- يتخللها الشعر ( تتركب من أ ـ جذر ب ـ ساق ) .
    3- توجد غدد دهنية بجانب كل شعرة ( علل ) لتشحيم الشعر لمنعه من الجفاف والتقصف .
    4- وجود غدد عرقية ( عبارة عن أنابيب ملتوية محاطة بشعيرات دموية ) .
    وظيفتها : تكوين العرق والتخلص منه خلال المسام الموجودة على سطح الجسم .

    س : كيف تقوم الغدد العرقية بتكوين العرق والتخلص منه خلال المسام الموجودة على سطح الجسم ؟
    يمر الدم في الشعيرات الدموية التي تحيط بأنابيب الغدد العرقية فينتشر ما فيه ( ماء زائد + أملاح + فضلات ) إلى تجويف هذه الأنابيب ثم يندفع هذا السائل إلى سطح الجلد عن طريق المسام ويعرف بالعرق .

    س : عرف العرق ؟
    سائل يتكون من ( ماء زائد + أملاح مذابة " كلوريد الصوديوم و كلوريد الكالسيوم " + البولة + حمض اللبن ) وهو يشبه في تركيبه إلى حد ما تركيب البول .

    عدد الغدد العرقية : يبلغ عددها حوالي مليونين في جسم الإنسان .
    * كمية العرق تعتمد على : 1- مدى النشاط الجسدي. 2- درجة الحرارة 3- درجة الرطوبة .
    * تبلغ كمية العرق في اليوم الواحد حوالي : نصف لتر لدى الشخص وقت الراحة وعدة لترات لدى الشخص الذي يقوم بنشاط جسدي .

     الإخراج في النبات :
    لا تحتوي النباتات على أجهزة إخراج ( يقصد بالأجهزة التي تقوم بتخليص الجسم من الفضلات الناتجة من عمليات الأيض ) .

    ـ طرق الإخراج في النبات :
    تتخلص النباتات من فضلاتها بعدة طرق :
    1- التخلص من غاز CO2: أ ـ يستخدمه النبات في عملية البناء الضوئي . ب ـ الزائد يخرج عن طريق الثغور .
    2- تقوم جذور بعض النباتات بإخراج (CO2 + بعض الأملاح + مواد عضوية معقدة ) إلى التربة .
    3- تقوم بعض النباتات بترسيب الفضلات السامة داخل الفجوات العصارية على شكل مركبات متبلورة .
    4- تقوم بعض النباتات بتجميع الفضلات في أوراقها المتساقطة .
    5- تقوم بعض النباتات بإفراز العصارات التي تحوي بعض الفضلات مثل شجر المطاط .
    6- ـ إخراج الماء الزائد عن طريق :
    أ- النتح :
    تعريفه : خروج الماء على شكل بخار من خلال الأوراق .
    1- 90% عن طريق الثغور . 2- 5% عن طريق طبقة الكيوتين الشمعية . 3- 5 % عن طريق عديسات الساق .

    ب- الإدماع :
    تعريفه : خروج الماء عل هيئته السائلة عن طريق تراكيب خاصة في الورقة .

    ـ يتحكم في عدد الثغور عوامل منها : نوع النبات ـ الظروف البيئية.
    مثال : عدد الثغور في أوراق النباتات التي تتعرض للضوء أقل من عدد الثغور في أوراق نباتات الظل .

    العوامل المؤثرة على معدل النتح :
    1- عوامل خارجية ( عوامل تتعلق بالبيئة ) : درجة الحرارة ـ الرطوبة ـ الضوء ـ الرياح .
    2- عوامل داخلية ( عوامل تتعلق بتركيب جسم النبات ) : مساحة سطح الورقة ـ المحتوى المائي ـ الثغور ( عددها ـ اتساعها ) .
    الفصل التاسع : الإحسـاس في الإنسـان
    س : عرف الإحساس ؟ مقدرة المخلوقات الحية على معرفة التغيرات التي تحدث في محيطها الداخلي والخارجي .
    س : علل ـ يتم معرفة التغيرات التي تحيط بالمخلوقات الحية عن طريق الجهاز العصبي ؟
    لأن للجهاز العصبي القدرة على التأثر بالمنبهات المختلفة . ويتصرف حسب كل منبه .

     الخلية العصبية ( النيورون ) : تعريفها : هي الوحدة التركيبية والوظيفية للجهاز العصبي للإنسان .
    ملحوظة : تختلف في الشكل والسمك والطول والوظيفة .
    تركيبها : تتركب من 3 أجزاء رئيسية هي :
    تركيب الخلية العصبية 1- جسم الخلية ـ مميزاتها :
    1- نواة مستديرة . 2- سيتوبلازم يحيط بالنواة . 3- تحتوي على عضيات في السيتوبلازم .
    4- لا تحتوي على جسم مركزي . 5- توجد الخلايا بعدد ثابت منذ الولادة .
    علل : الخلايا العصبية لا تنقسم ولا تتكاثر ؟ لعدم احتوائها على جسم مركزي .
    2- الزوائد الشجرية ـ تعريفها : هي زوائد سيتوبلازمية قصيرة ( تشبه الجذور في كثرة تفرعها ) .
    ـ وظيفتها : نقل السيالات العصبية إلى داخل جسم الخلية العصبية .
    3- المحور ـ تعريفها : زائدة سيتوبلازمية طويلة،
    ـ وظيفتها : نقل السيالات العصبية من جسم الخلية العصبية إلى خلية عصبية أخرى أو العضلات أو الغدد.
    ميزة: الغشاء العصبي : يغطي بعض محاور الخلايا ويفرز مادة دهنية تسمى مايلين .
    س : ما أهمية المايلين ؟
    تزيد من سرعة نقل السيالات العصبية بسرعة 120 متر في الثانية .
    أما المحاور الغير مغطاة فإنها تنقل السيالات العصبية ببطء . ( أكثر 12 متر في الثانية ) .

     اتجاه انتقال السيالات العصبية :
    انتقال السيالات العصبية في الخلية العصبية : ( تنتقل في صورة إشارات كهربائية )

    الزوائد الشجرية جسم الخلية المحور زوائد شجرية لخلية عصبية أخرى . وهكذا

    س : عرف منطقة السينابس ( منطقة التشابك العصبي ) ؟
    هي منطقة تلتقي فيها الخليتان العصبيتان دون اتصال . ( محور لخلية مع زوائد شجرية لخلية أخرى ) .

     الجهاز العصبي :
    الأجزاء التركيب مميزات و وظائف
    1- الجهاز العصبي المركزي 1- الدماغ

    (يوجد داخل الجمجمة) أ ـ المخ مميزاته :
    1- أكبر أجزاء الدماغ و أكثرها نشاطاً .
    2- ينقسم إلى نصفي الكرة المخيين الأيمن ( يسيطر على الجانب الأيسر ) والعكس .
    3- يحتوي على مراكز الحواس الخمس.(لكل حاسة مركزين واحد على كل جانب من المخ)
    4- يحدث الاستجابة ( يرسل سيالاته بشكل أوارم للعضلات الإرادية في الجسم ) .
    5- له دور هام في بعض العمليات الحيوية ( مثل الذكاء ، التفكير ، التعلم ، الذاكرة )
    ب ـ المخيخ موقعه : خلف المخ .
    وظيفته : يعمل على توازن الجسم ( مركز التوازن في جسم الإنسان ) .
    يستقبل الإشارات الحسية من ( الأذن الداخلية ، العضلات الإرادية ) ويرسل الأوامر إلى العضلات الإرادية .
    ج ـ النخاع المستطيل موقعه : يقع بين المخ والحبل الشوكي .
    وظيفته : مركز الحركات غير الإرادية في جسم الإنسان .
    من هذه المراكز ( تنظيم البلع ، المضغ ، إفراز اللعاب ، الاستفراغ ، ضبط عملية التنفس ، ضبط ضربات القلب )
    2- الحبل الشوكي ( الحبل العصبي ) تعريفه : أنبوب اسطواني يمتد بين فقرات العمود الفقري .
    تخرج الأعصاب الشوكية ( من الحبل الشوكي ) على شكل أزواج عددها 31 زوج .
    كل عصب يتفرع إلى فرعين( العصب الحسي " ظهري" ـ العصب الحركي" بطني")
    2- الجهاز
    العصبي الطرفي تعريفه : هو الجهاز الذي يعمل على ربط الجهاز العصبي المركزي بجميع أجزاء الجسم .
    مكوناته : 1- الأعصاب الشوكية : 31 زوج متفرعة عن الحبل الشوكي .
    2- الأعصاب الدماغية : 12 زوج متفرعة عن الدماغ . ( تخترق ثقوب الجمجمة )
     الأعصاب : يتركب العصب من حزمة من الألياف العصبية ( المحاور ) يحيط بها غلاف واحد ( من مادة دهنية ) :
    أنواع الأعصاب في جسم الإنسان ( 3 أنواع ) تعريفها مثل
    1- الأعصاب الحسية هي الأعصاب التي تنقل السيالات العصبية من أعضاء الحس
    ( الأذن ـ العين ) إلى الجهاز العصبي المركزي العصب السمعي ـ العصب البصري
    2- الأعصاب الحركية هي الأعصاب التي تنقل السيالات العصبية من الجهاز العصبي المركزي إلى أعضاء الاستجابة ( العضلات ـ الغدد ) لتقوم بعمل معين العصب المحرك لعضلات العين أو اليد

    3- الأعصاب المختلطة
    هي الأعصاب التي تحتوي على الألياف العصبية الحسية والحركية .
    وتقوم بنقل السيال العصبي في اتجاهين متعاكسين الأعصاب الشوكية

     مراحل الإحساس :
    س : اذكر مثال على القوس الانعكاسي ؟
    لو أن دبوساً وخز اليد أو القدم فجأة أو تأثرت بجسم حار ( تسمى بالمنبهات ) .
    اليد أو القدم ( تحتوي على عدد كبير من الخلايا العصبية الحسية ) الحبل الشوكي


    عضلات اليد أو القدم ( للإبتعاد عن الخطر )

    * يسمى الطريق البسيط من اليد إلى الحبل الشوكي ومنه إلى اليد بالقوس الانعكاسي .

    ـ ملحوظة : يوجد سيالات عصبية أخرى تنقل بواسطة خلايا عصبية إلى الدماغ أهميتها ( إدراك ما حدث ) حيث تقوم بتقدير الحالة والشعور بالألم مثل ( إمساك الإصبع أو وضع عليها مادة تخفف الألم ) .

     المستقبلات الحسية ( أعضاء الحس ) :
    س : عدد المستقبلات الحسية في جسم الإنسان ؟
    يوجد خمس مجموعات هي :
    1- مستقبلات الألم . 2- مستقبلات الحرارة . 3- مستقبلات كيميائية . 4- مستقبلات ضوئية . 5- مستقبلات صوتية .

    1- حاسة الشم :
    الأنف : عضو الشم في الإنسان .
    الجزء المسئول : نهايات الأعصاب الشمية ( تنتشر في الغشاء المخاطي في تجويف الأنف ) .
    ـ كيفية الإحساس بالشم :
    رائحة المواد ( لابد أن تنتشر مواد متطايرة من هذه المواد) الغشاء المخاطي ( تذوب هذه المواد المتطايرة فيه ) نهايات الأعصاب الشمية ( تلامس هذه المواد هذه النهايات ) أعصاب حسية ( تنقل الإحساس بالرائحة ) مركز الشم ( في المخ لتمييز الرائحة )

    2- حاسة الذوق :
    اللسان : عضو الذوق في الإنسان ( عضو عضلي يتكون من 17 عضله لتؤمن له حركته و عمله ) .
    الجزء المسئول : نهايات الأعصاب الذوقية ( تنتشر في الغشاء المخاطي في اللسان ) .

    *الحلمات ( براعم الذوق ) : انتفاخ نهايات الأعصاب الذوقية وهي 3 أنواع :
    1- الحلمات الخيطية : تنتشر على جميع سطح اللسان .
    2- الحلمات الفطرية: تنتشر على جميع سطح اللسان + الجانبين ( بشكل مركز ) .
    3- الحلمات الكأسية: توجد بين الجزء الأمامي والخلفي من اللسان .

    ـ كيفية الإحساس بالطعم :
    طعم المواد ( لابد أن تذوب المواد في اللعاب) نهايات الأعصاب الشمية ( تلامس المواد هذه النهايات في الحلمات )
    أعصاب حسية ( تنقل الإحساس بالطعم ) مركز الذوق ( في المخ لتمييز طعمها )

    ملحوظة : يتركز الإحساس : بالطعم الحلو (في مقدمة اللسان ) ـ المواد المرة ( في مؤخرة ) ـ المواد الحمضية ( الجانبين ) ـ المواد المالحة
    ( الحافة الأمامية الجانبية للسان ) .
    3- حاسة اللمس :
    الجلد : عضو الحس في الإنسان .
    الجزء المسئول : نهايات الأعصاب اللمسية ( توجد في أدمة الجلد تستطيع هذه النهايات الشعور بالألم أو الضغط أو الحرارة أو ملمس الشئ " خشونة ، نعومة" ) .

    ـ كيفية الإحساس باللمس :
    مؤثر ( وقع على الجلد ) نهايات الأعصاب اللمسية ( تنتبه ) أعصاب حسية خاصة ( تنقل الإحساس باللمس )
    مركز اللمس ( في المخ لتمييز نوع المؤثر أو المنبه الذي أثر على الجلد ) .


    4- العين وحاسة الإبصار:
    العين : عضو الإبصار في الإنسان .

    *خصائص العين :
    1- توجد العين في التجويف الحجاجي ( تجويف داخلي في الجمجمة ).
    2- يحاط بها الجفون والرموش ( حماية العين من المؤثرات الخارجية ) .
    3- الغدة الدمعية ( توجد على الزاوية الخارجية من كل عين ) ، تفرز الدمع باستمرار ( لترطيب وغسل وتنظيف العين من الجراثيم الضارة ).
    4- يتصل بكرة العين 6 عضلات إرادية ( تثبت كرة العين داخل التجويف الحجاجي مع عظم الجمجمة وتحركها في اتجاهات مختلفة إلى مدى معين ) .

    ملحوظة : الدمع الزائد يسير في قناة تصب في تجويف الأنف .
    تركيب العين
    ( تتكون من 3 طبقات مرتبة من الخارج إلى الداخل ) مميزاتها وظيفة
    1- الصلبة 1- طبقة بيضاء اللون .
    2- القرنية ( طبقة أمامية رقيقة شفافة ) .
    3- الملتحمة ( غشاء شفاف يغطي طبقة القرنية يمتد ليبطن الجفون). حماية العين .
    الملتحمة : يحمي الجفون من الأجسام الغريبة .
    2- المشيمية 1- طبقة سوداء اللون " علل " ( لاحتوائها على صبغة الميلانين ).
    2- تنتشر فيها الشعيرات الدموية .
    3- القزحية الملونة ( طبقة أمامية ) تحتوي على :
    أ ـ البؤبؤ ( عبارة عن ثقب في وسطها ).
    ب ـ عضلات خاصة ( تسمح بتضييق أو توسيعه حسب كمية الضوء) لذلك يضيق البؤبؤ في الضوء الشديد و يتسع في الضوء الضعيف . الشعيرات الدموية تمد العين بالغذاء

    يختلف لون القزحية حسب الأفراد فقط تكون عسلية أو سوداء أو زرقاء .

    3- الشبكية
    1- طبقة حساسة تبطن العين .
    2- تحوي خلايا عصوية أو مخروطية حسب الشكل
    (تحتوي على صبغات تتأثر بالضوء) .
    3- ترتبط الشبكية من الخلف بالعصب البصري .
    4- البقعة العمياء : نقطة اتصال العصب البصري بالشبكية لا توجد خلايا عصوية أو مخروطية . سبب التسمية ( لا تتكون عندها صور )
    5- العدسة البلورية : توجد خلف القزحية ( محدبة الوجهين ) تتكون عليها صور الأجسام المرئية

    العدسة : تجمع الأشعة الضوئية وتركزها على الشبكية .

    س : كيف ترتبط العدسة بكرة العين ؟
    ترتبط بواسطة العضلات الهدبية .

    س : ما أهمية العضلات الهدبية في العين ؟ ( كيف يمكن مشاهدة الأجسام البعيدة أو القريبة ؟ )
    تتغير شكل العدسة عن طريق انقباض العضلات الهدبية وذلك لتغيير البعد البؤري للعدسة ( تكييف العين ) .
    وبالتالي يمكن مشاهدة الأجسام البعيدة أو القريبة بزيادة أو نقص البعد البؤري للعدسة .


    ملحوظة : تقسم العدسة البلورية تجويف العين إلى غرفتين : أ ـ غرفة أمامية ب ـ غرفة خلفية
    هذه الغرفتين مملوءة بسائل شفاف ( السائل الزجاجي ) .

    س : ما أهمية السائل الزجاجي الذي يملأ الغرفتين الأمامية والخلفية ؟
    يعطي العين شكلها الكروي ويسمح بمرور الأشعة الضوئية على الشبكية.
    س : كيف نرى الأجسام ؟

    الأشعة الضوئية ( الصادرة عن الأجسام تسقط على ) قرنية العين ( تمر من خلالها إلى ) البؤبؤ العدسة البلورية ( تقوم بكسر الأشعة الضوئية على ) شبكية العين ( تظهر الصورة مقلوبة عليها ) .

    تتأثر الصبغة في الخلايا العصوية والمخروطية بالأشعة الضوئية العصب البصري مركز البصر
    ( في المخ ليحلل صورة الجسم المرئي ) .



    5- الأذن وحاسة السمع :

    الأذن : تقوم بوظيفتين : ـ 1- السمع 2- المحافظة على اتزان الجسم .

    أقسام الأذن
    ( تتكون من 3 أقسام ) التركيب ( وظيفة )
    1- الأذن الخارجية 1- صيوان الأذن (جمع الاهتزازات وتوجيهها إلى القناة السمعية الخارجية ) .
    2- القناة السمعية الخارجية (طولها 2,5 سم ) (تفرز مادة شمعية ( الصملاخ ) تطهر الأذن من الجراثيم. ) .
    3- غشاء الطبلة ( غشاء رقيق يتأثر بالاهتزازات ) .
    2- الأذن الوسطى 1- تجويف ( يفتح مع تجويف الفم بواسطة قناة أستاكيوس ) .
    س : ما وظيفة قناة أستاكيوس ؟
    معادلة الضغط على جانبي غشاء الطبلة ( أي يكون ضغط الهواء داخل الأذن الوسطى مساوياً للضغط الجوي)

    2- ثلاث عظيمات :
    أ ـ المطرقة (متصلة بغشاء الطبلة) ب السندان ج ـ الركاب(متصل بغشاء فتحة بيضاوية تفتح في الأذن الداخلية)
    الوظيفة Sad تنقل هذه العظيمات الاهتزازات الصوتية في غشاء الطبلة إلى الأذن الداخلية ) .

    3- الأذن الداخلية
    * اغشية تحتوي على السائل اللمفي الداخلي ( توجد ضمن محفظة عظمية في الجمجمة ) .

    تتكون من 3 أجزاء هي :
    1- القنوات الهلالية ( عددها 3 ) 2- الدهليز 3- القوقعة
    القنوات الهلالية والدهليز : ( المسئولة عن توازن الجسم ) .
    القوقعة ( المسئولة عن حاسة السمع ) .


    س : كيف يحافظ الجسم على اتزانه ؟
    إذا تحرك الرأس أو أختل توازن الجسم
    اهتز السائل اللمفي ( في القنوات الهلالية والدهليز ) تثار الخلايا العصبية ( تقوم بنقل إشارات عبر نهايات الأعصاب المغمورة في السائل اللمفي ) العصب السمعي الدماغ ( يصدر أوامر إلى العضلات لتحريك الجسم للعودة إلى وضعة الطبيعي ) .




    س : كيف نسمع الأصوات ؟

    الموجات الصوتية ( تنتقل في الهواء ) صيوان الأذن ( يقوم بجمع الاهتزازات وتوجيهها إلى ) القناة السمعية

    غشاء الطبلة ( يهتز الغشاء اهتزازات مناسبة تنتقل إلى ) العظيمات الثلاث ( ومنها عبر الفتحة البيضية إلى )

    الأذن الداخلية ( تنتقل هذه الاهتزازات إلى اللمف الداخلي في القوقعة ) نهايات الأعصاب السمعية العصب السمعي

    مركز السمع ( في المخ ليميز هذه الأصوات ويحدد اتجاهها ) .

    الفصل العاشر : البيئة وحمايتها من التلوث
    ـ مقدمة :
    س : أذكر بعض الأنشطة الإنمائية التي أضرب بالبيئة ؟
    1- المخلفات الصناعية ونواتج الاحتراق .
    2- استغلال الموارد الطبيعية دون النظر إلى التوازن البيئي او احتياجات المخلوقات الحية التي تعيش في نفس البيئة .

    س : ما المقصود بالغلاف الحيوي ؟
    الجزء الصالح من الكرة الأرضية ( جوي أو مائي أو صخري ) .
    ويمكن تقسيم هذا الغلاف إلى مناطق تعرف بالنظام البيئي مثل ( غابات ، صحاري ، أنهار ، بحيرات ، بحار .. الخ ) .

     الموارد البيئية : توجد على 3 أشكال هي :
    الموارد البيئية 1- مصادر دائمة 2- مصادر متجددة 3- مصادر غير متجددة
    تعريفها متوفرة بصورة دائمة مصادر تتجدد ولكن مرهونة بحسن استغلالها مصادر مؤقتة لذلك تسمى موارد فانية
    لذلك لابد من التخطيط لإطالة بقاءها
    أمثلة الهواء ـ الرياح ـ الطاقة الشمسية ـ
    المياه ( على مستوى الكرة الأرضية ) الثروة الحيوانية ـ الثروة النباتية ـ الأتربة البترول ـ الحديد ـ الفحم ـ الكبريت

     مفهوم التلوث البيئي :
    • إن من عوامل اختلال الاتزان البيئي في الأنظمة البيئية وجود الملوثات البيئية التي تعمل على تلوث البيئة .

    س : عرف التلوث البيئي ؟
    هو كل ما يطرأ على البيئة من تغير سواء بفعل الطبيعة أو الإنسان مما ينتج عنة ضرر مباشر أو غير مباشر بالكائنات الحية أو الوسط الذي تعيش فيه .

    س : عرف الملوثات البيئية ؟
    هي كل مادة أو طاقة تُعرض الكائن الحي أو مصادرة للخطر بطرق مباشرة أو غير مباشرة .

     أنواع ومصادر التلوث البيئي :
    1- التلوث الهوائي 2- التلوث المائي 3- التلوث الضوضائي 4- التلوث الإشعاعي 5- التلوث الغذائي


     أولاً : تلوث الهواء :
    ملحوظة :
    • يرجع تاريخ تلوث الهواء منذ استخدام الإنسان الوقود وزاد بازدياد النشاط الصناعي وبرزت مشكلته بوضوح مع بداية الثورة الصناعية .
    • يكون الهواء ملوثاً عندما يحدث تغيير كمي أو نوعي في طبيعته .


    ــ مصادر التلوث الهوائي : وتنقسم إلى :
    أ ) مصادر طبيعية :
    1- العواصف الترابية : مثل رياح الخماسين ـ الرياح الشديدة التي تهب من المناطق الجافة المحملة بالأتربة والغبار .
    2- البراكين : تقذف البراكين كمية كبيرة من الغازات والملوثات الأخرى .
    3- الحرائق : تشمل حرائق الغابات التي تلوث نواتج احتراق الأشجار.
    4- حبوب اللقاح و الميكروبات : تسبب حبوب اللقاح ( كأزهار الصفصاف ) أمراض الحساسية في الجهاز التنفسي .

    ب ) مصادر ناتجة عن نشاط الإنسان :
    1- وسائل المواصلات : السيارات والقطارات والطائرات ( تطلق 60 % من مجموع الغازات الملوثة للهواء ) .
    2- المصانع : كمصانع الإسمنت و الألومنيوم والحديد و الصلب وغيرها .
    3- محطات إنتاج الطاقة .
    4- حرق المخلفات البشرية والصناعية .
    ــ ملوثات الهواء :
    الموارد البيئية أمثلة أضرارها
    أولاً : أكاسيد الكربون 1- أول أكسيد الكربون CO ينتج : من الاحتراق الغير ك

    geddawy
    Admin

    عدد المساهمات : 74
    تاريخ التسجيل : 11/12/2009
    الموقع : جدة

    رد: ملخص احياء اول ثانوي الفصل الثاني

    مُساهمة  geddawy في الثلاثاء أغسطس 24, 2010 11:19 am

    جزاك الله خير
    دمت بتميزك

    Arrow

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء فبراير 22, 2017 12:02 am